آخر تحديث: 20 / 2 / 2019م - 8:03 م  بتوقيت مكة المكرمة

استشهاد 5 اشخاص واصابة 9 اخرين في هجوم ”مسلح“ على ”حسينية“ بالأحساء

جهينة الإخبارية
اقرأ أيضاً

استشهد 5 اشخاص على الاقل وجرح اخرين مساء اليوم في هجوم مسلح استهدف حسينية بالدلوة في محافظة الاحساء.

وقال مصدر إن 5 اشخاص قتلوا وأصيب 9 اخرين بجروح في حسينية المصطفى اثناء احياء ذكرى استشهاد الامام الحسين .

ووقع الهجوم قبل منتصف ليل الاثنين العاشر من محرم من قبل مجهولون يحملون سلاح رشاش ومسدس شخصي، امام الحسينية اثناء العزاء، حسب المصدر نفسه.

وذكر المصدر بأن مطلق النار صاحب سيارة يوكون أسود أطلقه من سلاح رشاش مستهدفا الخارجين من الحسينية بشكل عشوائي وهرب قبل مباشرة الجهات الأمنية للحادثة.

ونقل المصابين الى المستشفيات القريبة من الحسينية، وتزاحم ذوو الشهداء والجرحى حيث نُقل الضحايا. فيما فتحت شرطة الاحساء تحقيقات موسعة في الحادثة.

ومن جهته، قال الناطق الإعلامي بشرطة الشرقية العميد زياد الرقيطي عند الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء يوم الاثنين، وأثناء خروج مجموعه من المواطنين من احد المواقع بقرية الدالوة بمحافظة الأحساء، بادر ثلاثة أشخاص ملثمين  بإطلاق النار بإتجاههم من أسلحة رشاشة ومسدسات شخصية وذلك بعد ترجلهم من سيارة توقفت بالقرب من الموقع.

واشار الى انه نتج عنه مقتل (5) أشخاص  وإصابة (9) آخرين حيث تم نقلهم الى المستشفى لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة.

ولفت الى مباشرت شرطة الأحساء في إجراءات الضبط الجنائي للجريمة والتحقيق فيها، ولا يزال الحادث محل المتابعة الأمنية.


التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 23
1
حامد بن محمد علي الرمضان
[ الجارودية ]: 4 / 11 / 2014م - 12:26 ص
على جميع الإخوة التوجه للتبرع بالدم للمصابين
2
اسماعيل
[ القطيف ]: 4 / 11 / 2014م - 12:35 ص
انا لله وانا اليه راجعون
الله ينتقم من كل ظالم
3
أم أحمد
4 / 11 / 2014م - 12:37 ص
حسبي الله ونعم الوكيل
قتل عشوائي للأبرياء من نفوس مريضة مليئة بالحقد والعفن الطائفي لا ابقى الله لهذه الأشكال من باقيه
4
Um Ali
[ السعوديه ]: 4 / 11 / 2014م - 12:43 ص
نحن عشاق الحسين للموت ❤ هنيئا لهم الشهاده في سبيل من ضحي لأجل دين جده محمد صلي الله عليه واله
ف والله لم تمحو ذكرنا
الله يمن علي المصابين بالشفاء ويرحم المتوفين شهداء عند ربهم
يستقبلوهم اهل البيت في جنات النعيم
5
قلبي على وطني
[ القطيف ]: 4 / 11 / 2014م - 2:22 ص
اقلها يقال قائد الامن العام بمحافظة الاحساء ويحاسب الضباط المقصرين في حماية هذه الارواح المزهقة ظلما وعدوانا
فالاختراق حدث ويجب محاسبة المقصرين
6
عامر
4 / 11 / 2014م - 4:49 ص
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له على ذالك

إنا لله و إنا إليه راجعون و ? حول و ? قوة إ? بالله العلي العظيم
الحمدلله رب العالمين القتل لنا عادة و كرامتنا من الله الشهادة
إن ما حدث هو نتيجة التحريض المتواصل ضد الشيعة من عدة جهات مثل وزارة المعارف متمثلة في بعض الكتب الدراسية و أيضا بعض المدرسين الذين يحملون فكر دموي و مسموم
أيضا مواقع التواصل ا?جتماعي التي تشحن البغضاء و الكراهية للناس
و شيوخ الحقد و الفتنة لهم النصيب ا?كبر في تضليل الناس ويل لهم من الله يوم القيامة
وسكوت الدولة عنهم هو مشاركة في التحريض وكذلك تأيدهم و رضاهم في بعض المواضيع فالراضي كالفاعل
7
ام احمد
[ العواميه ]: 4 / 11 / 2014م - 5:00 ص
الله يرحمهم ويصبر اهاليهم مع الحسين الشهيد هذا نتيجة للشحن الطائفي وصف الشيعه بأنهم صفويين ايرانيين مجوس كفره او?د متعه اصحاب بدع عبدة قبور الفتنه نائمه لعن الله من ايقضها
8
عاشق أهل البيت عليهم السلام
[ السعودية ]: 4 / 11 / 2014م - 7:46 ص
حسبي الله ونعم الوكيل .....
9
محمد
[ القطيف ]: 4 / 11 / 2014م - 8:02 ص
للأسف هذه نتيجة طبيعية للشحن الطائفي ضد الشيعة بوصفهم بالروافض علنا من قبل مشايخ الفتنة في مساجدهم بشكل يومي بدون اي رادع او استنكار من الجهات الرسمية.
10
عآشقة الحسين ?
[ القطيف ]: 4 / 11 / 2014م - 8:40 ص
حسبي الله ونعم الوكيل ...وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ؛ يريدون بأي طريقة محو شيعة أمير المؤمنين ولكن هيهات
11
ابو مهدي
[ جارود الحسين ]: 4 / 11 / 2014م - 9:51 ص
الله يرحمهم ويسكنهم مع الحسين وجده وابيه وامه فاطمة
الزهرآء عليهم افضل الصلاة والسلام
ولا تحسبن الدين قتلو في سبيل الله اموات بل احيإء عند
ربهم يرزقون
انهم قتلو فدآ للعقيده
ما دا جنو حتى يقتلو هاكدا انهم يقيمون شعائرهم ادا كان
دالك لم يعجبك فترك غيرك ما يحب ويهوا
لم يرتكبو اثم فلقد بك الحسين رسول الله قبل الشيعه
والمنصفين في كل زمان ومكان
صلي يارب على الرسول محمد واهل بيته واغفر لجميع
الشهدآء في كل زمان ومكان هنيآ لهم في ليلة العاشر من
محرم الحرام يستشهدون وفي ماتم الحسين عليه السلام
12
أم حسين
[ القطيف - التوبي ]: 4 / 11 / 2014م - 10:12 ص
إنا لله وإنا اليه راجعون .. وحسبنا الله ونعم الوكيل .. الرحمة للشهداء والدعاء للجرحى
هذا نتيجة التحريض الدائم على الشيعة من جميع الحاقدين وسكوت المسؤلين عنهم ..
اقول استمروا في وضعكم القائم وحين يفيض الكيل بالشيعة ستعضون أصابعكم ندما وتتمنوت لو أنكم اتخذتم موقفا عادلا في حق مواطنيكم
13
محمد السلمان
[ صفوى ]: 4 / 11 / 2014م - 10:18 ص
أنا لله وأنا اليه راجعون

الله يتغمدهم بواسع رحمته
ويسكنهم مع محمد وآل محمد

يقال تم القبض على بعض من قاموا بتلك الجريمة الشنعاء
المهم أن يتخذوا أقصى العقوبات
والاهم أن لا يتركو حتى من قام بزجهم وتحريضهم على هذه الأمور الشنيعة
فعسى الله أن يشل ايديهم لأجل فعلتهم

ففي فعلتهم هل يعتقدون أن شيعة أبا عبدالله الحسين سوف يخافون من الموت كلا ثم كلا
نحن للموت عشاق الحسين
14
متعب
[ الدمام ]: 4 / 11 / 2014م - 10:50 ص
حسبنا الله الشيعة اخوتنا لم نرى منهم الا الطيب ولا نرضى بهذا الفعل المريض لسنا في العراق هنا !!
15
ام صالح
[ العواميه ]: 4 / 11 / 2014م - 11:16 ص
-

شهداء الأحساء ، هنيئاً لكُم الإلتحاق بأنصار الحُسين عليه السلام في اليوم العاشِر مِن شهر مُحرم ، فليس هُنالك اجمل مِن الشهادة في سبيل الحسين ، قد نصرتم ابا عبدالله بحضوركم للمأتم وقد رزقكم الله عز وجل بالشهادة في سبيله لاجل الحسين كما تربيتم على مقولة "ياليتنا كُنا معكم فنفوز فوزاً عظيما" هاقد نلتم الفوز العظيم.
16
ام عبدالله
[ القطيف ]: 4 / 11 / 2014م - 11:54 ص
آه يَ الحسآ شلون صرتي ؟
صرتي مثل كربلآء ؟
شبآن مَ خليتي
17
@
[ حارة بوزعبل ]: 4 / 11 / 2014م - 11:59 ص
عليهم بالعافية الشهادة في عزاء ومواساة ابن بنت أعظم الخلق صلى الله عليه وآله وحشرهم في زمرته، أما أهل الإرهاب فهذا زمن بزوغ وسطوع نجمهم ونسأل المولى التعجيل بأفوله على يدي صاحب العصر والزمان عجل اللهم فرجه ليزيل الظلم وأهله
18
ام حسن
[ القطيف ]: 4 / 11 / 2014م - 12:24 م
حسبي الله ونعم الوكيل
وأنا الله وانا اليه راجعون
هنيئاً لهم الشهاده والمنتقم رب العالمين من الظالمين
والله يضمد جراحات الباقين،،،
دوماًً،،
لبيك ياحسين
19
حسين علي الحرير ي
[ القطيف مدينة سنابس ]: 4 / 11 / 2014م - 4:58 م
الله يرحمهم
20
حسين علي الحرير ي
[ القطيف مدينة سنابس ]: 4 / 11 / 2014م - 5:00 م
عظم الله اجوركم بمصيبة الامام الحسين
21
أبو هاشم
[ القطيف ]: 4 / 11 / 2014م - 6:11 م
هؤلاء الخوارج التكفيريين لم يتجرؤا ويجهروا بجرمهم إلا بعدما خرج وعاظ المترفين ومثقفي المارقين ونعقوا بتكفير شيعة آل محمد صلوات الله عليهم ولم يحاسبوا من قبل السلطات المعنية. فخرج هؤلاء ليطبقوا التكفير عمليا!! لكن العدل إن وجد يُطالب بإعدام المتورطين أمام الحسينية.. ونحذر التكفيريين من تجريب ولد حيدر هنا... نحن ننتصر ولو بعد حين وحق قائدنا الحسين عليه السلام
22
أبو هاشم
[ القطيف ]: 4 / 11 / 2014م - 6:25 م
رحمهم الله ورزقهم شفاعة الحسين عليه السلام..

هنيئا لهم ولكل مخلص .. وبرد الله قلوب أهليهم وطيب الله خاطرهم بشفاعة محمد وآل محمد صلوات الله عليهم..
23
مهدي علي
[ القطيف ]: 5 / 11 / 2014م - 12:06 ص
الف رحمه عليهم