آخر تحديث: 29 / 9 / 2020م - 4:39 م  بتوقيت مكة المكرمة

أغلب المصابين أطفال.. ومحافظ الأحساء يزورهم

استشهاد رجلي أمن في اشتباكات مع ارهابي حادثة ”حسينية الاحساء“

جهينة الإخبارية
اقرأ أيضاً
الشهيد النقيب محمد العنزي
الشهيد النقيب محمد العنزي

أفادت مصادر اعلامية بمقتل مطلوب واستشهاد رجلي أمن باشتباكات مطلوبين مع رجال الأمن وقعت صباح اليوم في شقراء والقصيم.

واشارت المصادر الى تتبع الأجهزة الأمنية لمطلوبين أمنيين متورطين في حادثة إطلاق النار أمام حسينة في الأحساء ليل أمس، ونتج عنها استشهاد خمسة أشخاص وإصابة تسعة آخرين.

واستشهد كلا من النقيب محمد العنزي، والعريف تركي الرشيد وذلك خلال اشتباكات مع مطلوبين مع رجال الأمن وقعت صباح اليوم.

وبحسب المصادر الطبية؛ فأن الضحايا امام الحسينية أغلبهم من فئة الشباب، وهم محمد عبد الله المشرف، حسن حسين العلي، زهير حبيب المطاوعة، مهدي عيد المشرف، عبد الله محمد اليوسف، محمد حسين البصري، عبد الله حسين المطاوعة.

وقالت إنه وقعت صباح اليوم مواجهة في إحدى الاستراحات بالقصيم ونتج عنها مقتل المطلوب واثنين من أفراد قوات الطوارئ، وبذلك تصبح الخلية المتهمة بحادثة الأحساء، مكونة من عشرة أشخاص. وذلك بعد ان تمكنت الجهات الأمنية من القبض على خلية مكونة من 9 أشخاص فجر اليوم.

حافظ الأحساء الأمير بدر بن جلوي - مصابي الحسينيةوأضاف، خاصة لمكتب العربية في السعودية  إن جميع من في الخلية من الجنسية السعودية، وتم القبض على زعيم الخلية، وهو من المتسللين إلى السعودية، من مناطق التوتر والصراع في سوريا والعراق.

وأشار إلى أن عدد المقبوض عليهم مرشح للزيادة، وذلك في عمليات أمنية متزامنة تم تنفيذها في محافظة شقراء بمنطقة الرياض ومحافظتي الأحساء والخبر بالمنطقة الشرقية".

الى ذلك، اطمأن محافظ الأحساء الأمير بدر بن جلوي على مصابي حادثة ”الحسينية“، اليوم الثلاثاء، بعد زيارتهم في مستشفى الملك فهد بالهفوف، إذ اتضح بعد الزيارة أن أغلب المصابين من الأطفال دون سن 18 عاماً.

وقال بن جلوي في تصريحات صحافية بعد الزيارة إن ”الأحساء ستبقى يداً واحدة لمحاربة مثل هذه الأعمال الدخيلة على مجتمعنا، فالحادثة التي وقعت مساء أمس تعتبر عملاً إجرامياً وإرهابياً دنيئا، يسيء للجميع ويضر بسمعة الإسلام والمسلمين، ونحن لا نقبل مثل هذه الأعمال الخطيرة“.

وأضاف ”وزارة الداخلية لا شك أنها قامت بإنجاز واضح، حيث تم إلقاء القبض على المشتبه بهم في وقت قياسي وتطويق الأماكن المشبوهة والحفاظ على أمن الوطن بالشكل المطلوب، وهذا غير مستغرب منهم“.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 8
1
شمس الشموس
[ القطيف ]: 4 / 11 / 2014م - 5:44 م
يجب القضاء على الارهاب
ومن يريد التفرقه
مثل هؤلاء الارهابيين التكفيريين
ذو العقول الصغيره الذين يزدادون يوميا
والاخذ بالقول
اخوان سنه وشيعه
هذا الوطن مانبيعه
رحم الله الشهداء
2
أبو هاشم
[ القطيف ]: 4 / 11 / 2014م - 5:58 م
فليكن إعدام هؤلاء التكفيريين المتورطين بهذه الجريمة أمام الحسينية إن كان هناك عدلا...
3
داري قطيفي
[ القطيف ]: 4 / 11 / 2014م - 6:03 م
يد الارهاب
لاتعرف
دين ولامذهب ولا وطن
يكفينا الله شرهم
4
أبو هاشم
[ القطيف ]: 4 / 11 / 2014م - 6:13 م
رحمه الله ورزق أهله الصبر والسلوان
5
الحجي
[ الاحساء ]: 4 / 11 / 2014م - 7:33 م
رحمك الله واسكن روحك فسيح جناته والهم اهلك الصبر والسلوان
6
عيسى
[ القطيف - التوبي ]: 4 / 11 / 2014م - 7:34 م
إنا لله إنا اليه راجعون

اللهم انقم من كل ظالم
7
سيد على
[ qatif ]: 5 / 11 / 2014م - 4:34 ص
إنا لله إنا اليه راجعون
رحم الله الشهداء
8
عاشق أهل البيت عليهم السلام
[ السعودية ]: 5 / 11 / 2014م - 8:00 ص
الله يرحمهم ويغمد روحهم الجنة