آخر تحديث: 17 / 11 / 2018م - 10:54 م  بتوقيت مكة المكرمة

4000 متطوع يشاركون في لجان حادثة القديح

جهينة الإخبارية جمال الناصر - القديح

شُكِلت 14 لجنة فور العمل الإرهابي في مسجد الإمام علي ببلدة القديح، بهدف القيام بدورها في تنظيم آلية العمل، حيث أنيطت لكل لجنة مهمة محددة منذ الساعات الأولى للحادث الإجرامي الذي أودى بحياة 21 شهيدا و106 مصابًا من مختلف الأعمار.

وتمثلت اللجان المنظمة في «نظام السير والحركة، ولجنة المواصلات، ولجنة الأمن والسلامة، واللجنة الطبية، واللجنة المالية، ولجنة شؤون الشهداء، ولجنة التغذية والتموين، ولجنة مراسم التشييع، ولجنة الحفل والخطابة، ولجنة الإعلام، ولجنة العلاقات والاستقبال، لجنة المراقبة العامة».

وتضم اللجان المختلفة أكثر من «4000» متطوع من مختلف الأعمار، حيث ستتولى عملية القيام بكافة الأدوار المطلوبة، خصوصًا وأن الحدث الإرهابي الكبير يتطلب حضورًا دائمًا.

وستكون بلدة القديح محط أنظار الجميع وهناك الكثير من الوفود المحلية والخليجية ستتوالى على الخيمة المنصوبة لتقديم واجب العزاء في الأيام القادمة، الأمر الذي يستدعي الاستعداد المبكر للتعامل مع الحدث بما يستحق في الأيام القادمة.

وقالت اللجنة الإعلامية أن عدد الكوادر المتطوعة يتجاوز 4000 شخصًا يتوزعون على مختلف اللجان، حيث تضم التغذية والضيافة أكثر من 500، فيما يتجاوز أعضاء لجنة الأمن والسلامة 350 متطوعا.

بينما ضمت اللجنة الاعلامية أكثر من 600 متطوع، واحتضنت لجنة التجهيزات أكثر من 40 متطوعا، وتجاوز أعضاء لجنة التشريفات 500 متطوع، وأكثر من 200 متطوع في لجنة السير والحركة، ولجنة المواصلات أكثر من 100متطوع، واللجنة الطبية يفوق أعضاءها 350 متطوعا.