آخر تحديث: 5 / 8 / 2020م - 1:56 ص  بتوقيت مكة المكرمة

خبير اقتصادي يوصي ب ”صندوق الطوارئ“ لاحتواء الأزمات

جهينة الإخبارية فوزية زين الدين - القطيف

دعا خبير اقتصادي إلى تكوين صندوق للطوارئ لتغطية الاحتياجات الخاصة في حالات الطوارئ لاحتواء الأزمات والحوادث.

وأشار الخبير مرتضى النمر إلى إن غياب الهدف النهائي عند وضع الميزانية يجعلنا نلتزم بشي لا يحقق لنا أي نتيجة.

جاء ذلك في المحاضرة التي نظمها مركز رفاه للإرشاد الأسري بسيهات مؤخراً بعنوان ”ميزانية الأسرة المثالية“.

وعرف النمر الميزانية بأنها ملخص يوضح مجموع الدخل ومجموع المبالغ التي ينفقها الشخص، موضحاً بأن فائدتها المساعدة في عملية التخطيط التي تبين مجموع الدخل وفيما يصرف، كما يجب التفريق بين أنواع المصروفات عند إعداد الميزانية.

وقال بأن المصروفات تصنف الميزانية إلى نوعين ضروريات ”الثابتة“ والكماليات.

وذكر بأن المصروفات الثابتة وهي المصروفات التي تتكرر كل شهر مثل الفواتير، والتكاليف الغذائية، وفاتورة الكهرباء، والنقل، بينما المصروفات المتغيرة وهي غير المتكررة مثل شراء كتاب، ملابس، أو الجوال، أثاث المنزل.

وتطرق إلى الأدوات التي تساعده في إعداد الميزانية منها التدوين يدويا أو أستخدم برامج الإكسل أو تطبيقات الجوال، أو من خلال بطاقات الائتمان الفرعية.

وأشار إلى أن الادخار هو القيام بدراسة الميزانيّة، وتحديد الدخل الكلي، بالإضافة للتكاليف والنفقات الكليّة وتوفير جزء من المال لاستخدامه مستقبلاً.

وشدد على ضرورة إدارة المخاطر من خلال التأمين للحد من هذه المخاطر مؤكداً على ضرورة تكوين صندوق للطوارئ لتغطية الاحتياجات الخاصة في حالات الطوارئ مع الحرص على إعادة ذلك المبلغ للصندوق، والاشتراك في التأمينات الضرورية.