آخر تحديث: 1 / 10 / 2020م - 9:13 م  بتوقيت مكة المكرمة

بالأسماء.. الموت يغلق ستة منازل في القطيف

جهينة الإخبارية هدى سلمان - القطيف

- 222 وفاة في شهر بزيادة 60 وفاة على الشهر الذي سبقه.

- وسجلت وفاة ستة أزواج وزوجاتهم تباعا.

- ورحيل سبعة آباء وأبناهم بفارق زمني قصير.

- ووفاة أربعة أشقاء وشقيقاتهم معا.

للشهر الثاني على التوالي سجلت محافظة القطيف زيادة حادة في أعداد الوفيات الشهرية بلغت رقما غير مسبوق جاوز 222 وفاة خلال الشهر المنصرم.

ووفقا لإحصاء أجرته صحيفة جهينة الإخبارية بلغ عدد الوفيات 222 خلال شهر يوليو ”من 10 ذو القعدة حتى 10 والحجة 1441“.

وأظهرت الأرقام الجديدة زيادة حادة في عدد الوفيات الشهرية بلغت 60 وفاة اضافية قياسا على الشهر الذي سبقه التي كانت 162 وفاة.

وتشير أعداد الوفيات خلال شهر يوليو إلى زيادة جاوزت ضعف المعدلات الشهرية للأشهر الخمسة الأولى من عام 2020 ”6 جمادى الثانية حتى 8 شوال“ والتي كانت 90 وفاة في الشهر.

وفي حالة نادرة الوقوع في الظروف العادية سجل مطلع الشهر الأخير ”1 يوليو“ وفاة 13 شخصا في يوم واحد على مستوى المحافظة.

وفاة أزواج وزوجات معا

وضمن الحالات الإنسانية المؤثرة سجلت في الأسابيع القليلة الماضية وفاة ستة رجال وزوجاتهم بفارق زمني قصير.

وفي مدينة صفوى توفي الحاج علي الحنابي وزوجته انتصار العبد العظيم الذي لحق بها بعد ثلاثة أيام من رحيلها، والحاج جعفر الصادق وزوجته معصومة آل كاظم بفارق 24 ساعة بين وفاتهما.

ومن البحاري توفي الحاج علي المحيميد وزوجته معصومة الحماد بفارق أسبوع بينهما. ومن الربيعية توفي الشاب مهدي آل سهوان وزوجته سوسن آل مطر ”بفارق خمسة أيام“.

وفي القديح توفيت الحاجة زهراء أبو الرحي لاحقة بزوجها الحاج سعيد شويهين. وفي الأوجام ووري الثرى الحاج عاطف قانصوه، لبناني الجنسية، لاحقا بزوجته المتوفاة مريم بيرم.

رحيل آباء وابنائهم

وشهدت بلدة الملّاحة بمحافظة القطيف وفاة خمسة رجال خلال أسبوع واحد، بينهم أبوين وابنيهما.

وتوفي المعلم الحاج علي عبدالله الدرويش وإبنه المعلم الشاب زكي بفارق أسبوع واحد بين الوفاتين، وكذلك الحاج حسن علي آل راضي وإبنه الشاب علي بفارق خمسة أيام بينهما.

وفي سيهات توفيت الحاجة خديجة عيسى الباشا ليلحق بها ابنها الحاج عادل هلال آل بشير بعد ثمانية أيام من رحيلها.

وفي مدينة القطيف توفيت الحاجة زهراء الحبيب بعد 48 ساعة من رحيل ابنها الشاب محمد عبد الرحمن آل سلاط. كما توفيت الحاجة مهدية عبدالله آل زيد ليلحق بها ابنها الشاب عبد الرسول الشراح بعد 12 يوما.

وفي تاروت توفيت الشابة سعاد عبدالله المشيقري لاحقة بأمها الفقيدة زهراء علي المبشر التي رحلت قبلها بشهر واحد.

وفي العوامية توفي عبدالله محمد المختار بعد خمسة أيام من وفاة والدته العبدة محمد المختار.

أشقاء وشقيقات

وفي سياق الحالات المؤلمة شهدت وفيات الشهر الماضي أيضا رحيل أشقاء وشقيات بفارق زمني قصير.

وشهدت بلدة الأوجام وفاة الحاج صالح السنان وشقيقته خديجة السنان بفارق أسبوعين بينهما.

وتكرر ذات الموقف في تاروت مع وفاة الحاج آدم العقيلي وشقيقته نجاح العقيلي اللذان توفيا في غضون 24 ساعة.

وفي بلدة الجش توفيت الشقيقتان الحاجة شمسة والحاجة مدينة علقم بفارق ثلاثة أسابيع بينهما.

فيما توفي في حلة محيش الشقيقان الحاج جعفر سلمان الناصر والحاجة مريم الناصر بفارق 12 يوما بينهما. وكانت السيدة الناصر فقدت إبنها الشاب عيسى علي الناصر قبل ذلك بثلاثة أسابيع.

يشار إلى ان هذا الإحصاء معتمد على مصادر أهلية لا تغطي كامل مناطق محافظة القطيف ما يرجح زيادة الأعداد الفعلية للوفيات عن الأرقام المذكورة.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 34
1
قطيفية
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 5:56 م
الامر والمرجع لله ?
انا لله وانا اليه راجعون
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
رحم الله موتى المؤمنين والمؤمنات
2
محمد عبدالله
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 5:57 م
اللهم اجعله عن رضاً لا عن غضب يا أرحم الراحمين
اللهم إغفر لهم أجمعين
3
جاسم
[ صفوى ]: 2 / 8 / 2020م - 6:01 م
كل ذلك بسبب إستهتار بعض الناس مما سبب نقل الفايرس بين الناس
4
ابو رضا
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 6:02 م
السلام عليكم
ابي اعرف شو مشكلة الناس مو متقبلة الموت
الموت حق وكل واحد له يوم يعني لاتضعوا الموت هو السبب
الله هو يسبب الأسباب
فلا تهولوا الموضوع باحصائيات
5
عاشق جهينة
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 6:07 م
الله يرحمهم ????
6
safia
[ تاروت ]: 2 / 8 / 2020م - 6:26 م
رحمك الله ياخالتي وجدتي تقفل بابكم?
7
بنت القطيف
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 6:31 م
إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم البقاء لله رب العالمين وربط الله على قلوب الفاقدين ويلهمهم الصبر والسلوان
8
أم عبدالله
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 6:37 م
الله يرحمهم رحمة الأبرار ..
وين الأودام اللي لازالت مصرّه على إقامة المآتم في محرم؟!!
ماادري شكلهم يبغوا مقبره جماعيه!!!
ياليت يخافوا على نفسهم قبل أهلهم
9
أمل
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 6:42 م
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
رحمهم الله جميعا وحشرهم مع محمد وال محمد
البقاء لله
10
ابوحسين
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 6:54 م
انا لله وانا اليه لراجعون عظم الله اجوركم مو كل شي نحطه استهتار من الناس يااخي انا انصبت انا وعائلتي بسبب مراجعاتي للمستشفى الناس الحمدالله ملتزمه .
11
أبو علي
[ صفوى ]: 2 / 8 / 2020م - 7:23 م
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
اللهم ارحم المؤمنين والمؤمنات .
12
السيدة بتول
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 7:26 م
الله يرحمهم تعددت الأسباب والموت واحد
وللعلم في بينهم وفاتهم مو بسبب الفيروس
زوج وزوجته وام وولدها
واللي يقول لا تقرأوا في محرم ما جت على الحسينيات كل شي مفتوح مجمعات واكافبهات
واعمال وقريباً المدارس الله يحفظ الجميع ويزيل هالبلاء
13
جاسم
[ صفوى ]: 2 / 8 / 2020م - 7:38 م
التعليق رقم 10 قلت بعض الناس وليس جميعهم أنت انصبت مو عيب والتزمت فيك الخير والبركة لكن هناك من هو مصاب ويمشي في الشوارع واختلاط بالناس ولا يبالي مما يسبب العدوى لغيره وكان الله في عون أصحاب الأمراض المزمنة والمناعة الضعيفة أليس هذا استهتار بل قمة الإستهتار
14
منال
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 7:39 م
الحاج علي ال محيميد
والحاجه معصومه ال حماد
للاسف كان سبب الوفاة اختناق حريق وليس كورونا الف رحمه تنزل عليهم
15
ام الساده
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 7:44 م
كل واحد هذا يومه
16
Abbas
[ Qatif ]: 2 / 8 / 2020م - 7:53 م
إنا لله وإنا إليه راجعون

الله يرحمهم رحمة الأبرار و صبر أهاليهم
يا جماعة ما يصير كذا كل واحد يقول شي و يفلت كلمة و يمشي
راعوا أهاليهم هذه مشيئة الله والله أخذ أمانته الموت حق،
يالله بحسن الخاتمة
17
علي العيد
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 8:06 م
الله يرحمهم اجمعين ويخلف على فاقديهم بأحسن الخلف.
ونحمد الله على مااصابنا وهو اللطيف الخبير.
اللي معلقين على اقامة الشعائر بمحرم نتمنى منهم عدم الحضور للمآتم واعتزال من يحضرونها حفاظاً على سلامتهم، وياحبذا يعتزلون من يذهب للعمل والكوفييات والاسواق و المساجد بكل بساطة بدون اعطاء نصائح هنا وهناك بعدم اقامة الشعائر في محرم.
18
ابو علي
[ القطيف الملاحة ]: 2 / 8 / 2020م - 8:16 م
رحم الله من يقرأ لهم ولاسلافهم ولأرواح المؤمنين والمؤمنات سورة الفاتحه
19
حسين ابو علي
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 8:26 م
العنوان يقول الموت يغلق ستة منازل في القطيف لكن لم يذكر في الخبر إلا حالات وفاة بعض الاقارب بدون التعرض لإغلاق اي منزل بسبب ذلك.
20
علي عباس
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 9:11 م
تقرير مؤلم الله يكفينا شر الوباء.

الى المعلق رقم 19 أخوي ترى اغلاق منازل تعبير مجازي يعني وفاة الزوجين
21
Yaser
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 9:14 م
انا لله وانا اليه راجعون.
الله يرحمهم ويتغمد روحهم الجنة ويحشرهم مع محمد وال محمد.
اللهم شافي كل مريض عاجلاً ليس آجلاً
22
أم أحمد .
[ القطيف. ]: 2 / 8 / 2020م - 9:21 م
ما الداعي لكتابة هذا المقال؟؟
23
أبو عماد
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 9:30 م
الموت طريق كل حي
رحم الله الفائتين
أتمنى لو تقوم الصحيفة بزيارة لموساة ذوي المفقودين و ذلك للتخفيف عليهم كوسيلة للتواصل مع المجتمع خاصة في هذه الظروف التي لا يمكن إقامة مجالس عزاء و التي يتوجب فيها التباعد.
الرحمة للمفقودين و السلوان لذويهم و أقاربهم.
كما نسأل الله أن يكشف عنا هذا الوباء و يحفظ بلادنا
الحبيبة و يحرسها بعينه التي لا تنام...
24
أبو عماد
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 9:31 م
الموت طريق كل حي
رحم الله الفائتين
أتمنى لو تقوم الصحيفة بزيارة لموساة ذوي المفقودين و ذلك للتخفيف عليهم كوسيلة للتواصل مع المجتمع خاصة في هذه الظروف التي لا يمكن إقامة مجالس عزاء و التي يتوجب فيها التباعد.
الرحمة للمفقودين و السلوان لذويهم و أقاربهم.
كما نسأل الله أن يكشف عنا هذا الوباء و يحفظ بلادنا
الحبيبة و يحرسها بعينه التي لا تنام...
25
أم عبدالله
[ القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 11:34 م
الأسواق والكافيهات وغيرهم مطبقين الاحترازات المشروطه.. بس المآتم والأماكن الضيقه بتقنعوني انهم راح يطبقوا الاحترازات؟!!! طبعاً مستحيل
ولاحد يتفلسف أكثر والكلام الصح ماحد يعجبه كأن الواحد قاعد يغلط عليكم مو قاعد ينصحكم
عموماً لانطولها وهي قصيره كل واحد فاهم وعقله في راسه وياخذ الموضوع بالطريقه اللي يبغاها وتعجبه وكل شخص بياخذ الشي اللي من صالحه ويعجبه ويقول عنه صح ... عليكم منطق غريب عجيب الله يهدي الجميع
26
سعيد.درويش
[ الملاحة -القطيف ]: 2 / 8 / 2020م - 11:42 م
?وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة واولئك هم المهتدون
عظم الله أجور الجميع ورحم الله الفقداء واحبتنا الاعزازوأسكنهم فسيح جناته وحشرهم مع محمدوآله الاطهار وخلف الله على فاقديهم بالخلف الصالح وآلهم عوائلهم وذويهم الصبروالسلوان.
إلى روحهم وسلفهم رحم الله من يقرأ لهم ولامواتنا وأمواتكم وأموات المؤمنين والمؤمنات سورة الفاتحة
27
سيهاتي
[ Saihat ]: 3 / 8 / 2020م - 4:13 ص
رحم الله المتوفين برحمته الواسعه ،،،،،

وان كان صحيح هذا التقرير إلا انه يبعث ع التشاؤم والخوف والهلع خصوصا هذي الفترة داخكان بالإمكان عمل التحقيق وركنه على الرف للسنة القادمة مثلاً بعد انقضاء الوباء في المجتمع والعالم ،، خصوصاً أن نسبة المتوفين من كورونا لا تتجاوز 10% في المحافظة ،،، بصراحة لن اطبل لكم ع التقرير بقدر ما اقول ما بخاطري ،، ألا يكفيكم نفسيات الناس ،، ألا يوجد لديكم موضوع يرفع من معنويات المجتمع ،،، ابحثوا عنه واسألوا المختصين من اساتذة واطباء النفس
28
ابومحمد الصفواني
[ صفوى ]: 3 / 8 / 2020م - 4:50 ص
هي رسالة للملالي الذين يريدون فتح المأتم بأسرع وقت
ويسخرون الروايات المرسلة من أجل ذلك الهدف من أجل
التكسب من المنبر هو حق لا ننكره عليهم ما دام ذلك عملهم ويتكسبون منه لمعيشتهم ، أما انهم يصرون على الفتح حتى لو كانت هناك خسائر بالارواح فذلك جرم لا يغتفر لربما هذه الجائحة كشفت امور كثيرة ومثاليات سقطت من أجل المصلحة فلا وجود لشعاربأن الحسين عليه السلام بقلب كل مؤمن ومؤمنة مادام ان لا مكسب مادي .
اقترح على اصحاب المأتم تحويل القراءات عبر
وسائل التواصل حفظا لارواح الناس ، فكل شخص
سيصاب ستكونون مسؤولون عنه شرعاً وقانونا عن اصابته لاقدر الله
29
Flower
3 / 8 / 2020م - 7:07 ص
ما الفائدة من كتابة خبر مثل هذا!!؟ تعددت الاسباب والموت واحد .. كلهم هذا يومهم والمرض سبب فقط
ماحد بيعيش زيادة ساعة على عمرة ولا احد بينقص من عمره دقيقة كل واحد بيروح باللي مكتوب له كفاية اخبار تلوع القلب
الناس صايرة ما تراعي قلوب غيرها وخاصة اللي مسمين نفسهم صحفيين كل شي يحسبونه سبق صحفي ويثري الجريدة
يبغون هم اول ناس اللي يكتبون وينشرون حتى لو كان الشيء يأذي غيرهم اهم شي نكتب
بس شوية مراعاة لقلوب الفاقدين شوية مراعاة يا بشر
30
عبالله محمد
[ القطيف ]: 3 / 8 / 2020م - 7:33 ص
من تجربتي عند الخروج من المنزل : كثير من الناس وخاصة المقيمين لا يلبسون الكمام أو يغطون الفم ويتركون الأنف مفتوح . أين الوعي . أنظروا الى الأردن وسنغافورة كيف سيطروا على الوباء.
يجب التباعد ولبس الكمامات . لا للقراءة الحسينية المباشرة هذه السنه والله يفرجها العام القادم. كفاية فقد أحباب.
31
Safa
[ تاروت ]: 3 / 8 / 2020م - 12:34 م
إكلوا عدل... وسووا رياضة عدل بتتمكنوا من المرض... الله يهديكم
32
مواهب
3 / 8 / 2020م - 11:21 م
وأما المجالس العامة فلا بد من أن يلتزم فيها بالضوابط الصحية التزاماً صارماً، بأن يراعى فيها التباعد الاجتماعي بين الحاضرين واستخدام الكمامات الطبية وسائر وسائل الوقاية من انتشار وباء كورونا، مع الاقتصار في عدد الحضور على ما تسمح به الجهات المعنية، وهو مما يختلف بحسب الموارد من حيث عقدها في الاماكن المفتوحة أو المغلقة ومن حيث اختلاف البلدان بالنظر الى مدى انتشار الوباء فيها.

السيد السستاني دام ظله الشريف
33
جنان
[ القطيف ]: 4 / 8 / 2020م - 1:32 ص
انا لله وانا اليه راجعون
بس تعليق :
الحاج المرحوم علي ال محيميد وزوجته المرحومه معصومه ال حماد

سبب الوفاة اختناق ذخان حريق
بسبب مكيف ((وليس كورونا))
الرجاء تعديل ماكتب في المقال 👆
المفروض تسألو عن الجهة المختصة عن سبب الوفاة وليس شمل جميع الموتى ( بمرض كورونا )
أتمنى تعديل ماذكر بخصوص المرحومين
الحاج/علي عبدالله آل محيميد
وزوجته
الحاجه/ معصومة مكي آل حماد

الله يرحمهم رحمة الابرار 🌹🌹
34
السليمانية
[ القطيف ]: 4 / 8 / 2020م - 11:25 ص
لا حول ولا قوة الا بالله الف رحمة ونور تنزل على ارواحهم?