آخر تحديث: 17 / 11 / 2018م - 10:54 م  بتوقيت مكة المكرمة

بالصور.. محمد بن نايف يعود مصابين حادثة القديح بالمستشفى ويطمئن عليهم

جهينة الإخبارية

قام الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اليوم بزيارة المصابين من بلدة القديح بمحافظة القطيف في الاعتداء الإرهابي الآثم، بمستشفى القطيف المركزي، يرافقه االأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وعدد من مرافقيه.

واطمأن وزير الداخلية ومرافقوه على الوضع الصحي للمصابين والخدمات الطبية المقدمة لهم.

وقال ولي العهد: إن وزارة الداخلية ستتعامل بحزم مع المجرمين وتقدمهم للعدالة.

وأكد أن سلامة وأمن أبناء الوطن واجب مقدس ويحرص عليه كل فرد من رجال الأمن في ظل توجيهات القيادة الحكيمة ودعمها غير المحدود لأجهزة الأمن لأداء واجبها المقدس، والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن وأهله.

ونقل للمصابين تحيات الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وتمنياته لهم بالشفاء العاجل.

كما قام ولي العهد وأمير المنطقة الشرقية اليوم بزيارة عزاء ومواساة لأسر وذوي المواطنين الذين انتقلوا إلى رحمة الله نتيجة لتلك الجريمة الإرهابية.

ونقل لهم تعازي ومواساة الملك سلمان بن عبدالعزيز، ودعواته بأن يتغمد المولى عز وجل المتوفين بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهم فسيح جنته.

وأكد أن حكومة الملم سلكان بن عبدالعزيز حريصة كل الحرص على استتباب الأمن في جميع مناطق المملكة ومواجهة كل من يحاول العبث بأمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها.

واشار الى أن غالب من يقفون وراء هذا الحادث في قبضة العدالة، وقوات الأمن تقوم بواجباتها لضبط جميع المتورطين أينما كانوا لتطبيق شرع الله في حقهم.