آخر تحديث: 17 / 11 / 2018م - 10:54 م  بتوقيت مكة المكرمة

مغادرة مصابين ”البرج الطبي“ واستقرار ثلاث حالات من حادث القديح

جهينة الإخبارية كفاية عبدالعزيز - القطيف

غادرت حالتين من مصابي حادثة القديح امس ”الخميس“ البرج الطبي بمدينة الدمام، فيما استقرت الحالة الصحية لثلاث مصابين في الجريمة الارهابية التي طالت المصلين في مسجد الامام عليه بن ابي طالب .

واشار بيان صادر عن مستشفى الدمام المركزي، ان الحالات المستقرة هي، ابراهيم احمد حصار 52 سنة «إصابة كسر مضاعف في الرجل متقاعد من الخطوط الجوية»، علي جعفر ال غزوي «موظف حكومي أصابة في الظهر»، عيسى غانم الفرحان 35 سنة «اعزب اخصائي اجتماعي بالدمام إصابة كسر مضاعف في اليد اليسرى بالاضافة الى 14 شظية متفرقة في جيدة».

واضاف البيان، ان الحالة الحرجة المتبقة في العناية المركزة هي حسن غزوي «أصابة في الرأس»

وذكر صالح البراك ”اخصائي نفسي ومستشار اسري“ ان حالة المصابين النفسية جيدة مع التفجير الذي حدث والمصاعب والالم التي واجهوها، مضيفا، ان الذي عن الجرحي انهم كانو يأدون فرض الخضوع والخشوع لله.

واشار الى وجود حالات تعاني من إضرابات نفسية تحتاج الى متابعة من قبل الأهل والمقربين الى دعم نفسي واجتماعي لتفريغ الانفعال المكبوت لديهم عن التفجير في المشاعر والانفعالات.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
هيهات منا الدله
[ كربلاء ]: 29 / 5 / 2015م - 7:02 م
الله يشافي كل مريض بحق محمد وآل محمد