آخر تحديث: 13 / 6 / 2021م - 2:20 م

وسقط «رامز واكل الجو» في وحل الدراما

جاسم العبود

يعرض على شاشة أحد القنوات الفضائية في هذا الشهر الفضيل وفي وقت الذروة «وقت الافطار» برنامج عربي «مقالب» للنجم المصري رامز جلال «رامز واكل الجو»، هذا البرنامج وللأسف أقل ما يقال عنه أنه وصمة عار على الكوميديا العربية بل هو انحطاط خلقي قبل أن يكون انحطاط فني وأقترح على القناة التي تعرضه إيقاف هذا البرنامج المسيء لضيوفه وممثله ومخرجه ومشاهده وللقناة التي تعرضه.

برنامج «رامز واكل الجو» تدور فكرته حول استدراج ضيف من نجوم الفن والمجتمع لجوله سياحية على متن طائرة مهيأة لمقلب بالاتفاق مع طيارها، ما أن ترتفع الطائرة إلا وتبدأ بالترنح يمينا وشملا وتطلق إشارات الإنذار ويطلب من بعض الركاب القفز من الطائرة ثم يخبرون الضيف بأن الطائرة على وشك السقوط ولا يوجد ثمة خيار لإنقاذ حياته إلا بالقفز من الطائرة لتأتي لحظات ردة فعل وتجاوزات الضيف كالخوف والرعب والصراخ والشتم وبذاءة كلمات خادشة للحياة لا تراعي الذوق العام والضرب المبرح وتتبدل الضيوف في كل حلقة كما يتبدل وجه رامز في صورة واضحة لا لبس فيها في استخفاف عقول المشاهدين ورغم بؤس المشهد إلا أن السيد رامز عبثا يحاول انتزاع الضحك من معدن اليأس والقنوط، مشاهد سيئة وسيناريو أسوء ساعد على فشله المبالغة في استخدام المؤثرات الصوتية غير المتماشية مع المشاهد مما جعل المشاهد تخرج بصورة سيئة حتى النخاع، برنامج فاشل كهذا يسيء للضيف بدرجة اولى وللمشاهدين ومن ثم لا يليق بقناة لها ثقلها في الوسط الإعلامي العربي والعالمي ولا يليق بالوقت الذي يبث فيه «وقت الافطار» ولا يليق بالشهر الذي نحن فيه «شهر رمضان».

برنامج «رامز واكل الجو» للأسف لم يفلح وواجه سيل جارف من الاتهامات والنقد اللاذع لما يحتوي من مضمون وقيمة فنية ضعيفة بل هذا البرنامج عار على الكوميديا العربية كونه يستفز المشاهد ويقحم الضيف في مشاهد رعب وخوف وهلع وقلق قد ينتج عنها أذى نفسي للضيف وللمشاهد على حد سوى، هذا وقد واجه البرنامج هجوم شرس من صحف عربية وعالمية أنتهى بطلب ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم حذف اسمه من تتر البرنامج وبالفعل تم مؤخرا حذف اسمه.

أنا لست متيقن بأن ضيوف برنامج «رامز واكل الجو» ضحايا أم تلقوا أجرا لقاء القيام بهذه المقالب السخيفة الهابطة ولكني على يقين بأن المشاهدين لهذا البرنامج وقعوا ضحايا حقيقين وتعرضوا لآذى نفسي وخدشت مشاعرهم جراء مشاهدة تلك المقالب الساخرة المكررة حيثما تغوص في أغوار النفس البشرية بدون أحم ولا دستور فتفرز أمراض نفسية كالتوتر والقلق والرهاب من الطيارة والطيران.

لماذا نهوى مشاهدة لحظات الموت ونستمتع بمشاهدة مناظر الرعب والتعذيب ورؤية الضحايا يقتربون من الموت لحظة بعد لحظة ويصرخون بطريقة هستيرية لطلب النجدة ويرتعدون ويتفوهون بكلمات نابيه والفاظ بذيئة لأسباب خارجة عن أرادتهم وسيطرتهم تحت رحمة الرعب والذعر، على اعتبار أن طائرتهم تعطلت في الجو وستسقط، ماذا لو توقف قلب أحد الضيوف من هول الصدمة، كيف يوضع ممثل على مقصلة الموت لإضحاك المشاهدين، ماذا عن المشاهدين البسطاء المصابين بفوبيا الطيران!

برنامج «رامز واكل الجو» وصمة عار أسقطت صورة الممثل «رامز» إلى وحل الدراما وشوه صورة القناة التي تعرضه أمام المشاهدين وأفقدتها المصداقية وصورة هذا البرنامج الهابطة ستلاحقهم في المواسم القادمة.