آخر تحديث: 19 / 4 / 2021م - 11:42 م

جرعة واحدة من لقاح فايزر.. دراسة تكشف ”خبرا سارا“

جهينة الإخبارية

كشفت أبحاث جديدة، نشرتها شبكة «سي إن إن» الأمريكية، أن جرعة واحدة من لقاح فايزر - بيونتيك يمكن أن تحمي من عدوى كورونا.

وكانت شركتا فايزر وبيونتك، قالتا في بيانٍ أمس الخميس، إنهما ستُطلقان تجربة جديدة للقاح «كوفيد-19» لمعرفة ما إذا كانت الجرعة الثالثة ستعمل كمعزز فعال ضد المتغيرات الناشئة للفيروس.

وستستخدم الدراسة مشاركين من تجربة أمريكية حالية، سيُعطَون جرعة معززة من اللقاح الحالي بين ستة إلى 12 شهرًا بعد تلقي الجرعتين الأولى والثانية.

ووفقًا للبيان، سيتلقى 144 مشاركًا في المرحلة الأولى من فئتين عمريتين جرعة ثالثة: «18-55 عامًا» و«65-85 عامًا». وسيُراقب جميع المشاركين في التجربة لمدة تصل إلى عامين.

وقال ألبرت بورلا الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، خلال مقابلة مع شبكة NBC: «نعتقد أن الجرعة الثالثة سترفع استجابة الجسم المضاد من 10 أضعاف إلى 20 ضعفًا».

وفي بيانه السابق، قال بورلا إن فايزر لم تر دليلًا يُشير إلى أن لقاحها الفعال بنسبة 95%، أقل فاعليةً ضد المتغيرات الجديدة.

ومع ذلك، أضاف أن الدراسة ضرورية لفهم سلامة جرعة ثالثة وإكسابها مناعة ضد المتغيرات الجديدة.

ويوم الخميس، أعلنت شركة فايزر أيضًا أنها ستُجري تجارب سريرية على نسخة معدلة من لقاح mRNA ضد المتغيِّر B.1,351، الذي حُدد لأول مرة في جنوب إفريقيا.

وأكدت فايزر أنها تجري محادثات مع المنظمين في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية «FDA»، ووكالة الأدوية الأوروبية «EMA» على التوالي، حول الخطط.

وطلبت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من الشركات المصنعة يوم الاثنين، الاستعداد لأنواع جديدة من الفيروس، بما في ذلك اختبار اللقاحات المعدلة على الذين حُقنوا بالفعل، وعلى الذين لم يتلقوا الجرعات.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أيضًا إن المناقشات جارية حول ما إذا كان من الممكن، في المستقبل، الموافقة على اللقاحات المعدلة دون الحاجة إلى دراسات إكلينيكية.