آخر تحديث: 30 / 11 / 2021م - 6:39 م

التشكيلي حسين المصوف: الفن يعتمد على التجريب والابتكار.. وأطمح للدراسة في الخارج

جهينة الإخبارية هيفاء السادة - القطيف

نشأ في أسرة محبة للفن محبة للفنون، وأثبت موهبته، ”جهينة الإخبارية“ تغوص معه في ألوانه وبين لوحاته وتتعرف على الفنان التشكيلي حسين المصوف عبر الحوار التالي:

- عرفنا بنفسك..

حسين علي المصوف، فنان تشكيلي من محافظة القطيف، ومعلم تربية فنية، مواليد الظهران عام 1402 هـ، حاصل على بكالويوس تربية فنية من جامعة الملك سعود بالرياض.

- كيف كانت بدايتك بالرسم؟

نشأت في أسرة صغيرة تهوى الفن، أمي كانت ترسم ووالدي رحمه الله كان يهوى اقتناء التحف الفنية والأعمال الفنية.

في المرحلة الابتدائية درست في مدرسة أبن خلدون على يد الفنان والمعلم علي الهويدي

كانت علاقتي بالفن كهواية وتأثر إلى المرحلة الثانوية التي تعتبر مفرق مهم في حياتي حيث تعرفت على جماعة الفن التشكيلي بالقطيف ”نادي الفنون“ عن طريق الفنان منير الحجي، بعد ذلك تبناني فنياً الفنان الرائد علي الصفار.

وفي المرحلة الجامعية تعرفت على الدكتور خالد حجاج المرمش، والدكتور صالح الزاير، فبدأ مشواري الفني الجاد في هذي المرحلة بالتحديد، كما أن أول من شجعني والدي.

- أي مدرسة من مدارس الفن التشكيلي تتبع؟

تنقلت بين عدد من المدارس الفنية بشكل طبيعي حيث تقتضي دراسة الفن على ممارسة الرسم الواقعي والمرور على بقية المدارس الفنية.

ولا أتبع مدرسة فنية بعينها، الفن الآن يعتمد على التجريب والابتكار وصناعة مفاهيم جديدة.

- برأيك.. هل الرسم موهبة او مهارة؟

الإثنين، موهبة في الأساس ومهارة تصقل بالممارسة والاطلاع والاجتهاد.

- وما أثر ممارسة الفن التشكيلي في تنمية مواهب الأطفال؟

الأطفال سريعو التأثر بمحيطهم، وكما ذكرت سالفًا، أنا كفنان تأثرت بالمحيط الذي عشت فيه.

- وما هي الصعوبات والعراقيل في مشوار الرسم؟

المجال الفني مثل باقي المجالات، فالفنان يمر ببعض الصعوبات، خاصةً في بداية مشواره الفني لكي يقنع المتلقي بصدق تجربته.

- من أين تستوحي اللوحات التي ترسمها، وكيف يأتيك الإلهام؟

البحر والبيئة البحرية شغفي ومصدر الهامي الذي أستوحي منه أفكاري.

- وما أهمية التغذية البصرية في هذا المجال؟

التغدية البصرية مهمة وحضور المعارض مهم، ولا يكفي التصفح على الانترنت فقط، التغدية الحقيقية تحتاح واقع حقيقي.

- ماذا عن المعارض والفعاليات التي شاركت بها؟

لي مشاركات كثيرة داخل وخارج المملكة من أبرزها معارض الفن المعاصر، وجائزة السفير السعودي، معارض جمعية الثقافة والفنون بالدمام، كذلك معرض شخصي بعنوان أحلام صياد عام 2008 على صالة نادي الفنون بالقطيف، معرض شخصي بعنوان كن متنبهاً لتظل حياً على صالة نادي الفنون بالقطيف، معرض خماسي مع فنانين محليين وعرب على صالة داما أرت جدة 2015.

- وماذا عن المشاركات الخارجية؟

شاركت في الكويت، مصر القطر، بنغلادش، ادر بيجان كازاخستان، الاردن وبريطانيا.

- وما هي أبرز الإنجازات؟

عملت ورشة عمل للمجسمات في المرحلة الجامعية لطلبة الماجستر، كذلك وأنا طالب في البكالوريوس علمت عدد من ورش العمل لصالح جمعية الثقافة والفنون بالدمام، كما علمت دورة استخدام الوان الاكريليك لصالح جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل.

تحكيم عدد من المسابقات الفنية من أهمها مسابقة الرسم لجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل.

- ماذا عن طموحاتك ومشاريك المستقبلية؟

أطمح في داراسة الفن في الخارج، وأنا في صدد أقامة معرض شخصي ثالث في فندق مريدين الخبر في الفترة القادمة بعنوان حالة جزر.